head

hd3head

service

تاريخنا:

جسر إلى المستقبل ..

بدأ شاب ألماني الجنسية يدعى "أوتو بوك" وهو أحد فنيي العلاج الطبيعي التقويمي رحلته في عام 1919 وقد اعتبرت هذه الرحلة فيما بعد أحد قصص النجاح الملهمة، وقد قام "أوتو بوك" بتأسيس شركة في مدينة برلين الألمانية بهدف توفير الآلاف من الأطراف الصناعية والأجهزة التقويمية؛ وقد ترتب على زيادة الطلب على هذه الأجهزة أن بدأ "أوتو بوك"في انتهاج مسارات جديدة لزيادة إنتاج الأطراف الصناعية وقد كان هذا الأمر عبارة عن حجر الأساس لبداية صناعة الأطراف الصناعية الحديثة، كما كان هذا الحدث بمثابة ثورة جوهرية فيما يتعلق بهذه الصناعة.

وقد كانت بدايات الشركة الجديدة في مدينة دودرشتات ( الألمانية ) حيث واجهت الشركة بعض الصعوبات في فترة ما بعد الحرب، حيث بدأ "ماكس نايدر" زوج ابنة "أوتو بوك"وزوجته "ماريا" في إنشاء مصنع جديد بالمدينة لتصنيع الأطراف الصناعية في عام 1946.

وقد شهدت هذه الفترة تطور الأذرع الصناعية الكهربائية والتي يتم التحكم فيها بواسطة الإشارات العضلية، بالإضافة إلى ابتكار النظام التركيبي الذي لا يزال الركيزة التي قامت على أساسها صناعة أجهزة الأطراف الصناعية الحديثة، وقد أدى تطبيق هذه التقنيات المعقدة إلى تطور "أوتوبوك"من مجرد مصنع للمكونات الفردية إلى منتج للأطراف الصناعية و التعويضية بالكامل.

في عام 1990، سلم دكتور "ماكس نايدر" إدارة شركة "أوتوبوك" لابنه السيد/ "هانز جورج نايدر" الأستاذ الجامعي والذي قام بدوره بتوسيع الشبكة العالمية لشركة "أوتوبوك" بصورة سريعة؛ وقد تمكن المدير التنفيذي لشركة "أوتوبوك"من زيادة معدل دورة رأس المال بمقدار أربعة أضعاف بالإضافة إلى الحفاظ على عملية التدفق المستمر للإبتكارات وذلك من خلال وضع مفهومي "الإبتكار والقيادة" في الإعتبار أثناء إدارة الشركة.

وعلى الجانب المحلي فقد أثبت الإكتشاف البارز لإصبع صناعي في أحد المومياوات المصرية أن مصر من أوائل الدول في العالم التي بدأت في صناعة الأجزاء الصناعية التعويضية للجسم، ويعتبر هذا الحدث بمثابة تسجيل تاريخي كبير مما شجع شركة "أوتوبوك" على الإنتقال والعمل في مصر وإعتبارها أحد أفرع شبكة "أوتوبوك" العالمية.

وتعتبر "أوتوبوك" الشركة العالمية الوحيدة في مجال تصنيع الأطراف الصناعية، ولها أفرع عديدة داخل ما يزيد عن 40 دولة أخرى في مختلف أنحاء العالم.

ومن خلال شبكة التوزيع العالمي التي تقودها الشركة تمكنت "أوتوبوك" من تصدير منتجاتها وتقديم التكنولوجيا والجودة العالية إلى ما يزيد عن 40 بلدا في مختلف أنحاء العالم.

وقد تمكنت "أوتوبوك مصر" من حمل الشعلة وتقديم خدمة الأطراف الصناعية ومنتجات الرعاية الصحية العالمية في منطقة الشرق الأوسط.

 

فلسفتنا

جودة الحياة ...

نقدر الحياة، ونؤمن بحق كل فرد في أن يحيا حياة جيدة، ولذلك تتمثل مهمتنا في نشر رسالة التغيير والأمل لتجاوز صعوبات الماضي وتغيير اليوم والحصول على حياة أفضل في الغد.

ودائما ما تعمل رغبتنا على تمكين الأفراد من تحقيق أقصى قدر ممكن من القدرة على الحركة والتنقل والإستقلالية ، ويعتبر هذا بمثابة تعزيز للأفراد ويهدف هذا التعزيز إلى تحسين جودة حياة الكثير من الأشخاص ممن يستخدمون منتجاتنا ويعتمدون على خدمات الرعاية الصحية التي نقدمها.

ولم تقتصر اسهامات شركة "أوتوبوك" منذ أن بدأت في عملها منذ ما يزيد عن 90 عاما علي إعادة القدرة على الحركة للمرضى بمختلف أنحاء العالم فقط بل أعادت لهم الأمل أيضا؛ فقد أصبحت شركة "أوتوبوك" أحد الشركات العالمية الرائدة في مجال صناعة منتجات الرعاية الصحية من خلال ما تقدمه من أحدث المنتجات بالإضافة إلى اعتمادها على التكنولوجيا المتقدمة مما يحدث اختلافا حقيقا في حياة الأفراد يوميا.

ونرى داخل شركة "أوتوبوك مصر" أن من واجبنا مواصلة بناء هذا التراث ونشر المعايير الدولية والجودة العالية التي تقدمها "أوتوبوك" في المنطقة؛ كما أننا نقدم حلولا تقويمية وصناعية وتأهيلية عالية الجودة لمجموعة واسعة من الحالات الطبية المختلفة، كما نعمل على متابعة فريق العمل التابع لنا وتحديثه وتطويره باستمرار عن طريق تزويده بالمعلومات والدورات التدريبية المستمرة؛ ونعتبر هذا الأمر بمثابة أسلوب متبع في تعاملاتنا وإلتزام منا وحق من حقوق عملائنا ومستخدمي منتجاتنا.

ولا تعني "جودة الحياة" الأمور المذكورة أعلاه فقط، بل تعني أيضا أن نعمل على التفوق والوصول إلى فهم أدق التفاصيل المتعلقة بعملائنا ومستخدمي منتجاتنا وأن نقدم لهم الأفضل دائما...